قريشي يدعو زطشي إلى ترك بلماضي يعمل حتى 2022

قريشي يدعو زطشي إلى ترك بلماضي يعمل حتى 2022


    قريشي يدعو زطشي إلى ترك بلماضي يعمل حتى 2022



    دعا التقني نور الدين قريشي رئيس الفاف خير الدين زطشي، إلى ترك الناخب الوطني جمال بلماضي يعمل في منصبه حتى نهاية كأس العالم 2022 بِقطر.



    وكان التقني جمال بلماضي (42 سنة) قد استهلّ مهامه لِتدريب “الخضر” في أوت الماضي، ضمن عقد تنقضي مدّته بعد إسدال ستار مونديال قطر 2022.

    وقال نور الدين قريشي: “يجب أن نترك جمال بلماضي يعمل. المنتخب الوطني الجزائري مرّ بِفترة عصيبة واستبدل كثيرا من المدربين في الأربع سنوات الماضية”.
    وما بين فترة وحيد خليلوزيتش التي انتهت صيف 2014 ونفس الفصل من عام 2018 (أربع سنوات)، أمسك بِالزمام الفني لـ “محاربي الصحراء” 6 مدربين، بِمعدّل مدرب للمنتخب الوطني كل 8 أشهر فقط، وهو عنصر سلبي لا يحتاج إلى شرح.
    وأضاف قريشي في أحدث مقابلة صحفية أدلى بها لِمجّلة “جون أفريك” الفرنسية: “أرى أنه من الخطأ أن تُقيل الفاف جمال بلماضي، في حال خروج المنتخب الوطني من الدور الأوّل أو ثمن النهائي لِمنافسة كأس أمم إفريقيا 2019. المنتخب الوطني في مرحلة تكوين، ومحفل الكاميرون ماهو إلّا مرحلة. أرى أنه من المناسب ترك بلماضي في منصبه حتى ينتهي مونديال قطر 2022”. عِلما أن “كان” الكاميرون سيعرف حضور 24 منتخبا، ويُجرى الدور ثمن النهائي بعد تنظيم مرحلة المجموعات، بعدما كانت هذه المحطة غير موجودة بِصيغة 16 فريقا وطنيا، حيث كان ربع النهائي يعقب دور المجموعات.
    وتابع قريشي تصريحاته قائلا: “بعد خروج المنتخب الوطني من الدور الأوّل لِكأس أمم إفريقيا 2013، اتّخذ رئيس الفاف محمد روراوة قرارا شجاعا، فحواه تجديد الثقة في الناخب الوطني وحيد خليلوزيتش. وأثمر المسعى بِحضور مونديال البرازيل 2014، وبلوغ ثمن النهائي، في إنجاز غير مسبوق للنخبة الوطنية”.
    ومعلوم أن نور الدين قريشي (64 سنة) كان مساعدا للناخب الوطني وحيد خليلوزيتش، في العارضة الفنية لـ “الخضر”، ما بين صيفَي 2011 و2014.
    واختتم نور الدين قريشي قائلا: “انتداب بلماضي لِتدريب المنتخب الوطني قرار صائب، وتأهّل أشباله إلى نهائيات كأس أمم إفريقيا 2019 بِالكاميرون مُفيد للكرة الجزائرية”.
    للإشارة، فإن نور الدين قريشي وجمال بلماضي ينحدران من أسرتَين جزائريتَين مهاجرتَين بِفرنسا، وتنتميان إلى ولاية مستغانم. ولكن تضامن قريشي مع بلماضي لا علاقة له بـ “الجهوية”، بِقدر ما جاء مصدره من شخص يعرف الكرة الجزائرية جيّدا، حيث شارك مع “الخضر” في منصب مدافع خلال مونديالَي 1982 و1986 ونسخة 2014 في الجهاز الفني، فضلا عن حضوره وقائع كأس أمم إفريقيا لاعبا ومدربا.

    إرسال تعليق